هذا ما نعرفه وما لا نعرفه عن حادثة تسرب الغاز في بحر البلطيق بالقرب من جزيرة بورنهولم الدنماركية


في هذه المقالة نحاول الإجابة على بعض الأسئلة حول حادثة تسرب الغاز في المياه الدولية بالقرب من جزيرة بورنهولم الدنماركية بهدف رسم صورة شبه كاملة لتطورات الأحداث خلال الساعات القليلة الماضية.

  • متى وأين؟

خلال يوم الاثنين الموافق ٢٦ سبتمبر/أيلول ٢٠٢٢ تم تسجيل تسرب للغاز في أنبوب نوردستريم ٢، التسرب حدث بحسب جيوس في منطقة تبعد حوالي ٢٠ كليو متر عن شواطئ جزيرة بورنهولم الدنماركية. أنبوب نوردستريم ٢ يمتد لمسافة أكثر من ١٢٠٠ كيلو متر ويصل روسيا بألمانيا. خط الأنابيب لم يتم استخدامه حتى اليوم ولكن يوجد فيه غاز بهدف المحافظة على توازن الأنابيب.

صباح يوم الثلاثاء الموافق ٢٧ سبتمبر/أيلول ٢٠٢٢ وردت الأنباء عن وقوع تسرب للغاز في خط أنابيب نوردستريم ١في موضعين مختلفين، خط الأنابيب هذا يمتد أيضا من روسيا إلى ألمانيا لمسافة حوالي ١٢٠٠ كيلومتر وتم إغلاقه بشكل مؤقت في بداية شهر سبتمبر الجاري، ولكن يوجد فيه غاز بهدف المحافظة على توازن الأنابيب.

حوادث التسرب حدثت خارج المياه الإقليمية الدنماركية، وهذا ما شددت عليه رئيسة الوزراء في تصريحاتها الصحفية.

  • ما هو حجم الأضرار؟

تشير المعلومات القليلة المتوفرة عن حجم الأضرار أن الحديث يدور عن حادثة غير مسبوقة ولا يمكن حصر حجم الإضرار في هذه المرحلة بسبب خطورة الأوضاع في منطقة التسرب، حيث يتوقع وزير الطاقة أن تستمر عملية التسرب على مدار أسبوع. وزارة الدفاع نشرت يوم أمس هذا الفيديو من منطقة التسرب

كيف ولماذا؟

لا توجد معلومات مؤكدة حول أسباب حادثة التسرب إلى أن عدد من المحللين أشاروا إلى رصد بعض الانفجارات بالقرب من مسار خطوط الأنابيب، ولكن توجد حتى اللحظة أي تفاصل حول حجم أو مصدر هذه الانفجارات

رئيسة الوزراء أكدت في مؤتمر صحفي مساء يوم أمس الثلاثاء أن المعلومات الأولية تشير إلى أن الحديث يدور عن عمل متعمد.

ولكنها شددت على أن هذا العمل لا يعتبر إعلان حرب أو هجوم ضد الدنمارك.

عدد من المحللين أشاروا في تصريحات لوسائل إعلامية دنماركية إلى دور روسي محتمل في هذه الحوادث إذا تأكدت فرضية العمل التخريبي.

  • ماهي التدابير التي تم تفعيلها؟

مديرية الطاقة الدنماركية قامت برفع حالة التأهب إلى المستوى البرتقالي في جميع مباني البنية التحتية التابعة لها في البلاد وهذا هو المستوى الرابع من أصل خمسة مستويات.

تم تشكيل لجنة متابعة تتكون من ممثلين عن المخابرات العامة والاستخبارات العسكرية وغرفة العمليات في وزارة الدفاع ومديرية الدفاع المدني ووزارة الخارجية، هذه اللجنة مهمتها متابعة جميع التطورات والتنسيق بين جميع المؤسسات في البلاد ويتم تشكيلها في حالات الطوارئ والكوارث.

مديرية الدفاع أعلنت عن إرسال فرقاطة إلى منطقة الحادث وتعلن حالة الجهوزية العليا في المنطقة القريبة من الحادث وهيئة الملاحة منعت السفن من الاقتراب من أماكن التسرب

الحكومة أعلنت أنها تتواصل مع جميع دول الجوار حول الحادثة، ووزير الخارجية يبين أن الدنمارك ستزود روسيا بالمعلومات حول الحادثة، ولكن بعد أن يتم التشاور مع دول الحلفاء

رئيسة الوزراء أكدت أن التحقيقات مازالت مستمرة ومن المبكر الحديث عن دوافع الفعالين المفترضين وأنها لا ترغب في التخمين حول ذلك

  • ما هي تأثيرات حادثة التسرب في هذه الفترة؟

وزير الطاقة أكد يوم أمس الثلاثاء على أن حادثة التسرب لن تؤثر على إمدادات الطاقة في الدنمارك على المدى القريب بدون أن يعطي أي توضيحات أخرى

حادثة التسرب ستؤثر بشكل كبير على الملاحة البحرية في المنطقة المستهدفة من بحر البلطيق حيث من الصعب على السفن الإبحار في هذه الظروف وكذلك هناك خطر اشتعال النيران بسرعة إذا وصلت بعض الشرارات من المحركات  إلى مناطق وجود الغاز

مديرية البيئة تحاول في هذه الأيام أن تحصر الأضرار البيئية المتوقعة من حادثة تسرب الغاز، حيث من المتوقع أن يكون لها تأثير ملحوظ على مستوى ثاني أكسيد الكربون في المنطقة، ولا يعرف مدى تأثيرها على البيئة البحرية.

  • ما هي الأسئلة التي لا توجد لها أجوبة في الفترة الحالية؟

– ما هو سبب تسرب الغاز في المواضع الثلاثة من الانابيب؟

– من هو المسؤول عن هذا التسرب؟

– كيف تمت هذه العملية التخريبية؟

– ما هي دوافع الفاعل؟

– إذا تم اتهام روسيا أو أي طرف آخر بالوقوف وراء هذه الحادث، كيف ستكون التبعات؟

– هل سيكون لهذه الحادثة تأثير على أسعار الطاقة في أوروبا على المدى المتوسط والبعيد؟

تعرف هنا على مسار الأحداث لحظة بلحظة

المصدر: قناة تي في ٢ وصحف دنماركية ونبض الدنمارك

اظهر المزيد

المحرر

مدير الموقع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: