بعد 10 أعوام.. كلمة فلسطين تعود لجوازات السفر ورخص القيادة الدنماركية

أعلن عدد من أعضاء البرلمان الدنماركي عن إتفاق برلماني سيتم من خلاله فتح المجال أمام استخدام كلمة فلسطين في الوثائق التعريفية للأشخاص لوصف محل الميلاد، وكانت السلطات قد توقفت عن استخدام كلمة فلسطين منذ عام 2010.

وفي منشور على فيسبوك بين البرلماني كرستيان يول عن حزب القائمة الموحدة أن هذا الاتفاق يأتي بعد 4 أعوام من العمل المتواصل والعديد من جلسات الاستماع والنقاشات في أروقة البرلمان.

ووصف يوم الموافقة على المقترح الذي تقدم به بالتعاون مع بعض البرلمانيين بأنه يوم جيد في البرلمان الدنماركي.

وبحسب القرار فسيتم اعتبارا من بداية عام 2022 إعادة فتح المجال أمام الأشخاص المولودين في الضفة الغربية أو القدس الشرقية أو قطاع غزة لكتابة فلسطين في خانة الولادة في جوازات سفرهم وكذلك في الأوراق الرسمية ورخصة القيادة.

وبدورها اعتبرت سميرة نوا، النائب في البرلمان عن حزب الراديكال فنستره، أن هذا القرار مهم ويعني الكثير للأشخاص المولودين في فلسطين.

ومن الجدير بالذكر أنه قد قامت العديد من الحملات  الشعبية خلال الأعوام الماضية بالمطالبةب إعادة استخدام كلمة فلسطين في خانة الولادة، حيث بدأت السلطات الدنماركية في عام 2010 بكتابة عبارة :” مولود في الشرق الأوسط” في الوثائق الشخصية للأشخاص المولودين في غزة أو الضفة الغربية أو القدس الشرقية.

اظهر المزيد

المحرر

مدير الموقع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: