السلطات تحث جميع سكان هذه البلدية لإجراء اختبار الإصابة بكورونا

بعد انتشار العدوى بشكل كبير في بلدية Halsnæs تقوم السلطات حالياً وخلال عطلة عيد الفصح بحث جميع السكان والبالغ عددهم 31 ألف شخص على إجراء اختبار الإصابة بفايروس كورونا، وذلك وفقاً لموقع Jyllands-Posten.

حيث ارتفعت معدلات الإصابة في البلدية ما يقرب من 10 أضعاف خلال أسبوع واحد فقط.

وبلغ معدل العدوى في البلدية حالياً 214.1 إصابة لكل 100 ألف نسمة، ما يجعلها في المرتبة الخامسة في قائمة البلديات التي تشهد أعلى معدلات إصابة في البلاد.

وعلق ستيفن ينسن رئيس بلدية هالسنيس بالقول “بالطبع أشجع الجميع على النزول وإجراء الاختبارات حتى نتمكن من التخلص من العدوى قبل إعادة الفتح مرة أخرى في 6 أبريل/نيسان”.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة الإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: