وسط انتقادات سياسية وشعبية وإعلامية.. رئيسة الوزراء تطير إلى إسرائيل

في مشهد نادر الحدوث اتفقت أغلب السياسية في البرلمان الدنماركي على انتقاد زيارة رئيسة الوزراء المقررة اليوم إلى إسرائيل، حيث اعتبرتها الأحزاب اليسارية تعطي الشرعية لسياسية الفصل العنصري التي تتبعها الحكومة الإسرائيلية في ملف لقاحات كورونا بينما وصفتها الأحزاب اليمينية بأنها غير ضرورية في الوقت الحالي وغريبة.

وفي تصريح صحفي أكد  كارستن هونجي المتحدث بالشؤون الخارجية في حزب الشعب الاشتراكي SF   على ضرورة أن ترفض رئيسة الوزراء استقبال لقاحات كورونا التي ترغب الحكومة الإسرائيلية في بيعها للخارج بدلا من منحها إلى الفلسطينيين. 

وأيضا زعيم المعارضة ياكوب إليمان عبر عن عدم تفهمه لتوقيت الزيارة في ظل الظروف الراهنة في الدنمارك.

وبدورها صرحت رئيسة حزب البرجوازيين الجدد بيرنيه فيرموند أنها لا ترى أي وجاهة في توقيت الزيارة،  حيث كان من المفضل أن تركز رئيسة الحكومة على المفاوضات حول تخفيف قيود كورونا.

وشهدت الأيام القليلة الماضية جدال سياسي وإعلامي واسع حول أهداف الزيارة، حيث طالب حزب القائمة الموحدة اليساري رئيسة الوزراء بإلغاء الزيارة وعدم التعاون مع الحكومة الإسرائيلية في تعزيز سياسية الفصل العنصري، كما نددت عدة منظمات وشخصيات دنماركية بالأهداف المعلنة للزيارة.

ومن جانبها أكدت رئيسة الوزراء صباح اليوم الخميس أن الهدف من الزيارة هو بحث التعاون بين الدنمارك وإسرائيل والنمسا من أجل تأمين خطوط انتاج اللقاح في المستقبل.

هذا وأكدت رئيسة الوزراء أنها ستلتزم بالحجر المنزلي لعدة أيام بعد العودة إلى الدنمارك.

اظهر المزيد

المحرر

مدير الموقع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: