وزيرة الاندماج السابقة تنسحب من حزب الفنستره

أعلنت السياسية المثيرة للجدل إنجر ستويبيرغ صباح اليوم الخميس انسحابها من حزب الفنستره في مقابلة مع صحيفة محلية بعد عدة أسابيع من السجال بينها وبين رئيس الحزب ياكوب إليمان ينسن حول تصويت المجموعة البرلمانية في الحزب على قرار برلماني يتهمها بخرق القانون أثناء توليها منصب وزيرة الاندماج والأجانب.

وبينت الوزيرة السابقة أنها ستبقي على عضويتها في البرلمان وستعمل بشكل مستقل عن المجموعات البرلمانية في الفترة الحالية.

ووجهت ستويبيرغ انتقادات حادة لرئيس الحزب في المقابلة مع الصحيفة المحلية وأشارات إلى أنه من غير المتوقع أن يصبح رئيسا للوزراء، حسب رأيها.

ويأتي انسحاب الوزيرة بعد أن أقر البرلمان باغلبية كبيرة مشروع قانون سيتم من خلاله تشطيل محكمة خاصة للنظر في التهم الموجهة ضد الوزيرة السابقة.

ومن الجدير بالذكر أن السياسية إنجر ستويبرغ (47 عام) تم انتخابها لعضوية البرلمان الدنمارك لأول مرة في عان 2001 وحافظت على مقعدها في البرلمان خلال العقدين الماضيين كممثلة لحزب الفنستره في غرب جزيرة يولاند.

كما شغلت ستويبيرغ مناصب وزارية مختلفة خلال الأعوام الماضية وفي عام 2019 أصبحت نائبة رئيس حزب الفنستره ولكنها استقالت من هذا المنصب خلال شهر ديسمبر الماضي.

وتعتبر السياسية ستويبيرغ من الأصوات المثيرة للجدل في قضايا الاندماج والأجانب وتلاقي دعم كبير من أحزاب اليمين في البرلمان.

اظهر المزيد

المحرر

مدير الموقع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: