كورونا: رئيس بلدية يعرب عن تفائله في إعادة فتح مبكر لهذا السبب

سجلت بعض البلديات مؤخراً معدلات إصابة منخفضة فيما يتعلق بفايروس كورونا، حيث سجلت بلدية Kerteminde نسبة عينات إيجابية أقل من 1.0، وكانت النسبة ليوم الأحد هي 0.55 والتي تعتبر الأدنى منذ سبتمبر/أيلول الماضي.

وبناء على ذلك فإن Kasper Ejsing Olesen عمدة بلدية Kerteminde يناشد الحكومة حالياً للسماح بإعادة فتح البلدية أو الإقليم، حيث وفقاً ل Olsen فإن ذلك يدعو للتفاؤل، كما أنه يأمل بأن لا تتحكم الأرقام الأعلى لمعدلات الإصابة في الدنمارك بعملية إعادة فتح وتشغيل المؤسسات في البلديات التي تسجل المعدلات الدنيا.

وتعتبر البلدية من بين البلديات الخمس التي سجلت أقل معدل إصابة لكل 100 ألف مواطن خلال الأسبوع الماضي، لذلك يأمل العمدة أن يُسمح لهم قريباً بإعادة الفتح والتشغيل. 

ويلاحظ بأن هناك فجوة كبيرة في الوقت الحالي بين أعلى القائمة وأدناها، حيث تسجل بلديات منطقة العاصمة Ishøj و Høje-Taastrup و Brøndby معدلات إصابة أعلى من 270 لكل 100 ألف نسمة.

من المبكر جدا الحديث عن إعادة الافتتاح
ووفقاً لحزب الشعب الدنماركي والاتحاد التجاري للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم SMVdanmark ، فإن النسبة الإيجابية المنخفضة على المستوى الوطني تبرر أن المهن الخدمية مثل مصففي الشعر والمدلكين يجب أن يتمكنوا من إعادة الفتح والتشغيل، ومع ذلك فإن أي نوع من إعادة الفتح ما يزال سابق لأوانه، وذلك كما يعتقد عدد من الخبراء وكذلك الحزب الحاكم، خاصة مع اننشار العدوى بالمتغير البريطاني والذي يحمل طفرة تسرّع من انتشار العدوى بنسبة كبيرة.

 وفي نفس السياق فقد أعلنت رئيسة الوزراء الدنماركية ميته فريدريكسن الأسبوع الماضي بأنه من السابق لأوانه الحديث عن إعادة الافتتاح وبأنه قد يتم تمديد القيود.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة الإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: