ما هي المحكمة التي ستمثل أمامها وزيرة الاندماج السابقة؟

مع إعلان أغلبية الأحزاب السياسية في البرلمان الدنماركي يوم أمس الخميس تأييدها لقرار محاكمة وزيرة الاندماج السابقة إنجر ستويبيرغ بسبب دورها في قضية فصل الأزواج السوريين عندما كان أحدهم عمره أقل من 18 عام بدون دراسة كل حالة على حدة، كما ينص القانون، يبدأ العد التنازلي لتشكيل المحكمة الخاصة التي ستنظر في هذه القضية.

باللغة الدنماركية يتم الإشارة إلى هذه المحكمة بمسمى Rigsret وهي محكمة يتم تشكيلها للنظر في قضايا تتعلق بخرق وزراء الحكومة للقانون. لا يوجد مرادفة دقيقة في اللغة العربية يمكن أن تشرح معنى المصطلح الدنماركي، حيث أن المحكمة تعتبر مزيج بين المحكمة الدستورية والمحاكم البرلمانية. ويعود تاريخ هذه المحكمة في الدنمارك إلى عام 1856 حيث تم محاكمة رئيس الوزراء في تلك الحقبة بتهمة سوء استخدام موارد الدولة وحصل في حينه على البراءة.

وفي اللغة الدنماركية يتم استخدام كلمة Rigs للتعبير عن المناطق والقضايا التي تقع تحت نطاق أو يشملها التاج الملكي الدنماركي ، فنجد كلمة Rigsfællesskabet و Rigsadvokaten و Rigsdansk ،إلخ.

متى يتم تشكيل هذه المحكمة؟

عندما تصوت أغلبية برلمانية على قرار تقديم وزير في الحكومة للمحاكمة بتهمة خرق القانون أو تقديم معلومات كاذبة للبرلمان.

فكرة المحكمة وهيكليتها تم وضعهما في الدستور الدنماركي الذي صدر العام 1849

من يقوم بتقديم لائحة الاتهام؟

في المحاكم العادية تقوم النيابة العامة بتقديم لائحة اتهام ضد المتهمين ولكن في هذه المحكمة يتم إصدار لائحة الاتهام عبر تصويت في البرلمان الدنماركي. ولا يوجد فرصة لإستئناف قرار المحكمة  أو إعادة جلساتها.

عدد القضاة:

يتراوح عدد القضاة في هذا النوع من المحاكم بين 18 إلى 30 قاض، نصفهم من قضاة المحكمة العليا والبقية شخصيات تقوم الأحزاب السياسية بترشيحا لعضوية المحكمة ومن المتعارف عليه أن يكون أغلبهم من الأعضاء السابقين في البرلمان الدنماركي، والهدف من هذه التركيبة في عدد القضاة هو الحفاظ على التوازن بين البعد القانوني والسياسي في مجريات المحاكمة.

مدة المحاكمة:

لا يوجد وقت محدد، المحكمة الأخيرة ضد وزير العدل في بداية تسعينيات القرن الماضي استمرت لأكثر من عام

العقوبة:

الحد الأقصى للعقوبة في هذا النوع من المحاكم هو عامين سجن، ولكن أغلب المحاكمات السابقة أصدرت أحكام بالبراءة.

التكلفة المالية:

لا يوجد سقف مالي محدد، ولكن البرلمان يقوم بوضع ميزانية للمحكمة قبل تشكيلها. ومن المتوقع أن تكلف محكمة الوزيرة عشرات الملايين، وستؤثر كذلك على عمل المحكمة العليا، حيث أن نصف عدد القضاة سيتم جلبهم من هناك.

ما هي المحاكمات السابقة وكيف كانت قراراتها؟

في عام 1856 تمت محاكمة رئيس الوزراء في حينه، Anders Sandøe Ørsted وحصل على البراءة

في عام 1877 تمت محاكمة الوزير Andreas Frederik Krieger وحصل على البراءة

في عام 1877 تمت أيضا محاكمة الوزيرين   C.C. Hall و  Jens Jacob Asmussen Worsaae وحصلا على البراءة

وفي عام 1910 تمت محاكمة الوزيرين   J.C. Christensen  و  Sigurd Berg وحصل J.C. Christensen على البراءة بينما تم فرض غرامة 1000 كرون على الوزير الآخر.

وفي عام 1995 تمت محاكمة وزير العدل Erik Ninn-Hansen وتمت إدانته والحكم عليه بأربعة أشهر سجن مع وقف التنفيذ.

اظهر المزيد

المحرر

مدير الموقع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: