مؤتمر صحفي يُعقد الآن: أهم النقاط الواردة حول تشديد القيود في بعض البلديات

(تم التحديث.)

يعقد وزير الصحة ماغنوس هيونيكي في هذه الأثناء مؤتمراً صحفياً حول تشديد القيود في بعض البلديات الدنماركية التي تشهد ارتفاع معدلات انتشار العدوى فيها. وبدأ المؤتمر في تمام الساعة 16:00 بحضور كل من صوفي هيستورب أندرسن رئيسة منطقة العاصمة الدنماركية ومدير مديرية الصحة العامة سورين بروستروم ومديرة الوكالة الدنماركية لسلامة المرضى انيته لوكي بيتري ورئيسة القسم في معهد الدولة للأمصال تيرا جروف كراوسه وعمدة مدينة كوبنهاغن لارس فايس ورئيس بلدية فريدريكسبيرغ سيمون أجيسين.

(تعرف على البلديات ال 17 من خلال الضغط هنا)

وهذه أهم النقاط الواردة:

  • تتزايد العدوى بالإصابة بفايروس كورونا في منطقة العاصمة خاصة بين الشباب
  • يذكّر وزير وزير الصحة الشباب بأهمية عدم توسعة دائرة الأصدقاء عن أكثر من 10 أشخاص
  • بعض الشباب يصابون بالفايروس دون ظهور أعراض ولكن في حالة عدم الالتزام بالعزل فإنهم يساهمون في نشر سلاسل العدوى ونقلها إلى أحبائهم كالجد والجدة
  • هناك عرض جديد لاختبار الشباب حتى 2 يناير/كانون ثاني ويقول وزير الصحة “يسعدنا الحضور إلى مؤسساتكم التعليمية وسنفعل كل ما وسعنا ونشجع الشباب بين 15 و 25 عام لإجراء الاختبار”
  • الإصابات تتزايد في Elsinore وتم لذلك تشكيل فريق عمل بالتعاون مع البلدية لطرح خطة جديدة لاختبارات الإصابة بالفايروس
  • يشجع وزير الصحة الشباب بين 15 و 25 لإجراء الاختبار قبل ليلة عيد الميلاد (الكريسماس)
  • تم وضع قيود جديدة خاصة بأعداد المتسوقين في المتاجر وابتداءً من 7 ديسمبر/كانون أول سيتم تفعيل القيود في مراكز التسوق أيضاً
  • في 17 بلدية ذات معدل الإصابة المرتفعة يُشجع الطلاب على تناول الطعام في الفصول الدراسية ويجب إلغاء دروس الموسيقى والرياضة ما لم تكن من المواد النهائية
  • تدعز الحكومة إلى العمل من المنزل قدر الإمكان وتقديم الخدمات للمواطنين رقمياً (عن بعد) قدر الإمكان
  • تم تشديد القيود المتعلقة بالأنشطة الترفيهية في البلديات ال 17 وابتداءً من 7 ديسمبر/كانون أول سيتم تخفيض حظر التجمع إلى في الأنشطة الرياضية والترفيهية للأطفال والشباب إلى 10 شاب/طفل بعد أن كان العدد المسموح به 50 شاب/طفل
  • لا تستبعد الحكومة طرح قيود جديدة أو تشديد للقيود قبل عيد الميلاد (الكريسماس)
  • سيتم قريباً إنشاء مراكز اختبار جديدة متنقلة في منطقة العاصمة ويمكن الحضور لها بدون حجز موعد مسبق وتحث السلطات الشباب بشكل خاص لإجراء الاختبار وسيكون هناك القدرة الاستيعابية الكافية للجميع
  • سيكون بالإمكان زيادة الاختبارات اليومية بمقدار حوالي 5000 اختبار يومي وهذا يعني ايضاً وقت انتظار اقصر لإجراء الاختبار
  • قد يتم إلغاء أو تاجيل العمليات الجراحية غير المستعجلة في المستشفيات الدنماركية في حال استمرت نسبة انتشار العدوى بالارتفاع
  • تعتبر منطقة العاصمة هي مصدر القلق الأكبر في الوقت الحالي حيث 40% من العدوى هي بين فئة الشباب حتى 30 عاماً والعدوى ليست منتشرة بكثرة بين فئة كبار السن
  • يجري حالياً توسعة لفريق عمل كورونا في غربيّ منطقة العاصمة ولا يوجد خصم في حال العزلة الصحية
  • العدوى قد تشتعل في دور رعاية المسنين ومع ذلك لا يوجد حظر وطني على زيارة دور الرعاية ولكن قد يتم تشديد القيود وقد تختلف من دار رعاية مسنين إلى دار رعاية أخرى
  • يجب أن يكون المشي في Strøget احادي الاتجاه وسنرى المزيد من معقمات اليدين متوفرة اثناء التسوق
  • ستحاول بلدية كوبنهاجن الوصول إلى فئة الشباب عبر وسائل التواصل الاجتماعي وفقاً لعمدة بلدية كوبنهاجن
  • يقول عمدو بادية فريدريكسبيرج Frederiksberg بأن البلدية ستتحول إلى بلدية رقمية وسيشهد السكان بلدية فريدريكسبيرج مختلفة تماماً
  • وفقاً لوزير الصحة فإن الحكومة لا تخطط حالياً لفرض قيود على التنقل بين البلديات والمناطق في عيد الميلاد ولكن قد تكون هناك قيود جديدة أكثر صرامة إذا لزم الأمر
  • اجاب وزير الصحة سؤال مراسل TV2 عما إذا كانت الدنمارك تفقد السيطرة على الوباء ب “لا، لسنا كذلك، وهي القيود الجديدة تندرج تحت مبدأ التوصيات وليس متطلبات لان الدنماركيين اثبتوا بانهم يجيدون اتباع التوصيات ومع ذلك قد تتغير القيود إلى متطلبات في حال لزم الامر”
  • ليس هناك اي تفشي كبير في مراكز التسوق وتتفشى العدوى عادةً في أماكن الازدحام لذلك يجب أن تعمل القيود الجديدة على منع الازدحام في التسوق لعيد الميلاد

وتم اختتام المؤتمر الصحفي في حدود الساعة 17:03.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة الإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: