عاجل: عمدة كوبنهاجن يعلن استقالته

في مؤتمر صحفي ظهر اليوم الاثنين أعلن عمدة كوبنهاجن فرانك ينسن استقالته من منصبه بعد نشر عدة وسائل إعلامية اتهامات بالتحرش الجنسي له من أكثر من امرأة.

وطفت على السطح قبل عدة أيام عدة قضايا تحرش جنسي ضد عمدة بلدية كوبنهاجن Frank Jensen  (59 عام) والذي يعتبر من أهم وأقوى الرجال في الحزب الاجتماعي الديمقراطي الحاكم، حيث يشغل منصب نائب رئيس الحزب أي الرجل الثاني بعد رئيسة الوزراء في هيكلية الحزب.

وحسب تفاصيل حادثة التحرش التي نشرتها صحيفة اليولاند بوسطن مساء يوم أمس الجمعة، فالقصة تعود إلى إعتداء عمدة العاصمة على إحدى الموظفات في سكرتارية مكتب الحزب في حينه اسمها Maria Gumde . فالموظفة السابقة تشغل اليوم منصب في أمانة إقليم العاصمة وبينت  في تصريحات صحفية أنها قررت أن تكشف عن حادثة التحرش لأنها تعتبر عمدة العاصمة شخص يقوم بالإعتداءات الجنسية ضد النساء بشكل متكرر.

وفي منشور له على الفيسبوك أسرع عمدة العاصمة فرانك ينسن إلى الإعراب عن أسفه على شعور بعض النساء بالإساءة بسبب بعض تصرفاته ولكن رفض الحديث مع أجهزة الإعلام حول هذه الحادثة.

ومن الجدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تخرج إلى العلن أنباء عن تحرش عمدة كوبنهاجن بسيدات، حيث نقلت تقارير إعلامية في عام 2004 وعام 2011 قصص عن تحرشه بعدد من الموظفات في البلدية أثناء حفلات خاصة.

ويشغل ينسن منصب عمدة العاصمة كوبنهاجن منذ عام 2010 وقد شغل في السابق منصب وزير العدل وأيضا وزير البحث العلمي.

وتأتي هذه القضية في وقت حرج للحزب الاجتماعي الديمقراطي حيث أن الانتخابات المحلية القادمة مقرر إجراءها في خريف عام 2021 ولا يوجد بديل سياسي لدى الحزب في الفترة الراهنة لخوض المعركة الانتخابية، خصوصا مع التقدم الكبير في شعبية حزب القائمة الموحدة في كوبنهاجن.



اظهر المزيد

المحرر

مدير الموقع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: