“الائتلاف” يوجه رسالة للخارجية الدنماركية حول ترحيل اللاجئين السوريين

على إثر الحديث الدائر حالياً في الأوساط الرسمية الدنماركية حول ترحيل لاجئين سوريين بعد رفض طلباتهم أو رفض تجديد إقاماتهم فقد وجه رئيس الائتلاف الوطني السوري نصر الحريري رسالة إلى الخارجية الدنماركية.

وتضمنت رسالة الحريري إلى وزير الخارجية جيبي كوفود أن بعض اللاجئين السوريين قاموا بالتواصل مع الائتلاف بسبب صدور قرارات ترحيل لعدد متزايد من اللاجئين الذين تم رفض طلبات تمديد إقاماتهم في الدنمارك، منبهاً إلى أن ذلك من شأنه أن يعرض هؤلاء الأشخاص الى خطر كبير تماماً كالذي دفعهم في الأصل لمغادرة سوريا وطلب اللجوء في الدنمارك.

 وعبر الحريري في رسالته عن قلقه البالغ جراء هذا الإجراء، وبخاصة أن الاتفاقيات الدولية تنص على أن العودة يجب أن تكون بشكل طوعي وآمن.

وطالب الحريري في رسالته الحكومة الدنماركية بإجراءات عاجلة وملموسة لوقف قرارات الترحيل الصادرة عن دائرة الهجرة الدنماركية، ونوه أيضاً في رسالته إلى التجربة الهولندية في نفس المجال حيث يتم إصدار قرارات الترحيل بناءً على تقييم فردي للحالات، كأن يشارك طالب اللجوء بأنشطة داعمة لنظام الأسد الذي زعم هروبه منه وطلب اللجوء أو ممن سافروا إلى سوريا طوعاً ثم عادوا إلى هولندا.

كما دعا الحريري في رسالته الحكومة الدنماركية إلى استئناف العمل بالسياسة السابقة التي توفر الحماية للاجئين السوريين، وذلك إلى حين عودتهم بشكل طوعي وآمن إلى بلدهم بحسب تقديرات المؤسسات الدولية المعنية.

وشدد الحريري أيضاً على أهمية دعم الحل السياسي والذي يتمثل في تنفيذ قرار مجلس الأمن 2254 والذي يعتبر السبيل الوحيد لتحقيق السلام والاستقرار في سوريا.

المصدر: بلدي نيوز

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: