الشرطة تبحث عن محمد أيوب المتهم في طعن أم وابنتها أمس السبت

(تحديث: أعلنت الشرطة عبر صفحتها الرسمية على تويتر عن اعتقال الشخص المذكور صباح الأحد ومن المتوقع أن يمثل في جلسة دستورية يوم الاثنين.)

أعلنت شرطة غربيّ كوبنهاجن عبر بيان صحفي ليلة الأحد بأن الشرطة تحبث عن لرجل يبلغ من العمر 35 عاماً يدعى محمد أيوب والمرتبط بهجوم سكين غير مُحفَز على أم وابنتها في Ballerup يوم السبت.

تقدر الشرطة أن محمد أيوب غير مستقر عقليا وتنصح بعدم التواصل معه.

يوصف محمد أيوب بأنه رجل صغير الحجم، شعره خفيف قريب من الأصلع، لحيته قصيرة وممتلئة.

محمد أيوب البالغ من العمر 35 عاماً من أصل مغربي، يبلغ طوله حوالي 170 سم ونحيف البنية، و أعرج على ساق واحدة.

وكان يعرج على إحدى ساقيه بشكل ملحوظ أثناء اعتداء يوم السبت، وكان يرتدي ملابس داكنة وبدا غير مرتب.

محمد أيوب. الصورة: Vestegnen Politi

ويشتبه بأن محمد أيوب قام بارتكاب أعمال عنف خطيرة بعد أن طعن أماً تبلغ من العمر 42 عاماً وابنتها البالغة من العمر 11 عاماً بسكين في Kornvænget في Ballerup صباح يوم أمس السبت، ثم هرب من مكان الحادث وألقى بالسكين على الطريق.

تم علاج الأم وابنتها والتي أصيبت بجروح سطحية وغادرت المستشفى، بينما لا تزال الأم في المستشفى. 

وكانت الشرطة تبحث عن المشتبه به طوال يوم أمس السبت، ولكن دون تحديد مكانه واعتقاله.

وما يزال البحث مستمراً وفقاً للمفتش في شرطة غربيّ كوبنهاجن فليمنج مادسن Flemming Madsen والذي صرح عبر البيان الصحفي: “ندعو الآن عبر وسائل الإعلام ونطلب من الجمهور أن يعرفه، يبدو أن الهجوم غير مُحفَز. نقيمه على أنه غير مستقر عقلياً وننصح بعدم التواصل معه بل يجب الاتصال بأقرب نقطة شرطة، كما نشجع محمد أيوب على الاتصال بالشرطة بنفسه.”

وبحسب الشرطة ففي حال رؤية الرجل المطلوب أو العثور عليه فيجب الاتصال على الفور بالرقم 112.

وفي حال أن أي شخص قد رآه من قبل أو لديه معلومات عنه أو عن مكانه، يجب الاتصال بشرطة غربيّ كوبنهاجن عبر 114.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: