بيان صحفي للجمعيات الصومالية في اورهوس: ممنوع الأعراس والحفلات والتجمعات

في ظل تزايد أعداد الإصابات بفايروس كورونا في مدينة اورهوس ثاني أكبر المدن الدنماركية وبخاصة بين المهاجرين من أصول صومالية أعلنت جمعية AarhuSomali في اورهوس والتي تضم 12 جمعية صومالية عن مبادرة تضم مجموعة من الإجراءات للحد من انتشار العدوى بالفايروس، وذلك بعد أن اجتمع ممثلون عن عدد من الجمعيات والمساجد والأحياء السكنية الصومالية في اورهوس مع بلدية المدينة مساء أمس الخميس.

وفقًا لصحيفة BT الدنماركية فإن حالات الإصابة بين الصوماليين تشكل 85 حالة من إجمالي 150 حالة إصابة جديدة في اورهوس خلال هذا الأسبوع، ويُقدر عدد الصوماليين في أورغوس بحوالي 5000 شخص.

وتم الإعلان عن تفاصيل المبادرة والإجراءات عبر بيان صحفي شمل ما يلي:

  • يتم إغلاق جميع الجمعيات التي يتم عقد اللقاءات فيها عادةً من الآن إلى أن يتحسن الوضع.
  • إلغاء جميع التجمعات والحفلات وحفلات الزفاف والأنشطة الرياضية وما إلى ذلك.
  • يتم إنشاء منتدى عبر الإنترنت لتحديث الوضع الحالي والإرشادات.
  • يتم التأكيد على أن الأشخاص المنعزلين يمتثلون للعزل الذاتي، ويعرض فريق العمل أن يكون مسؤولاً عن شراء الغذاء والدواء للأشخاص المعزولين.
  • التأكيد على وقف الزيارات غير الضرورية في المنازل.
  • يزور أفراد من فريق العمل الأماكن التي يتجمع فيها الصوماليون غالباً ويوصونهم بالعودة إلى منازلهم.
  • تنسق الجمعيات فيما بينها كيفية التعامل مع زيادة انتشار العدوى بالفايروس.
  • يشير فريق العمل إلى أن فايروس كورونا ليس مثل المحرمات كالإيدز (نقص المناعة البشرية)، لكنه مثل الأنفلونزا التي يمكن لأي شخص أن يصاب بها.
  • يُذكر أنه إذا لم يتمكن المصاب من العزل الذاتي يمكن للبلدية أن تقدم إقامة في فندق للمريض.
اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: