زعيمة حزب الشعب السابقة تطالب بفرض حظر التجوال على مناطق سكن الأجانب المصابين بالكورونا


أعربت الزعيمة السابقة لحزب الشعب الدنماركي بيا كاسغورد عن عدم رضاها عن الطريقة التي تتعامل بها السلطات مع انتشار فايروس الكورونا في التجمعات السكنية التي يقطنها عدد كبير من الدنماركيين من أصول  أجنبية.

وفي تصريحات لموقع الإذاعة الدنماركية قالت كاسغورد:” يجب أن نقوم بغلق هذه التجمعات “الجيتوهات”، وبعد ذلك القيام بفحص جميع السكان والتعرف على المصابين ومساعدة غير المصابين في الخروج من هذه التجمعات، أنا متأكدة أن أغلب الصوماليين المصابين بالكورونا يقطنون في منطقة جيتو ولذلك يجب إغلاق هذه المنطقة حتى يصل عدد الإصابات إلى صفر”.

وتبين الأرقام الذي نشرها معهد الدولة للأمصال أن 63% من مجموع حالات الإصابة بالكورونا خلال الأسبوع الماضي تم تسجيلها لأشخاص من أصول غير دنماركية.

وفي إجابة على سؤال من موقع الإذاعة حول الطريقة التي يجب أن يتم إغلاق هذه التجمعات عبرت كاسغورد عن إمكانية فرض حظر التجوال في هذه المناطق للحد من انتشار العدوى في المجتمع.

ومن الجدير بالذكر أن السيدة كاسغورد قامت بتأسيس حزب الشعب في عام 1995 واستمرت في قيادته لأكثر من 15 عاما. واليوم تشغل مقعد في البرلمان الدنماركي ومعروف عنها اهتمامها الكبير بالملفات التي المتعلقة بالأجانب والإندماج والعادات الدنماركية.

اظهر المزيد

المحرر

مدير الموقع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: