تقرير: صرف أموال العطلات المجمدة سيرسل آلاف الأشخاص إلى وظائف وينعش الاقتصاد الوطني

قررت الأغلبية السياسية في شهر يونيو/حزيران الماضي صرف ثلاثة أسابيع من أموال العطلات المجمدة feriepenge، وعندما يتم ذلك في الخريف القادم هناك تقديرات بأن يرسل 7000 شخص إلى وظائف على المدى القصير، على الأقل هذا ما تقدره الحكومة في مشروع القانون الذي اتطلعت عليه وكالة الانباء الدنماركية ريتزاو.

ويبدو أيضا أنه “من المتوقع حدوث تحفيز كبير للاستهلاك الخاص، يقدر أن يزداد بنحو 16.5 مليار كرون دانمركي في السنة الأولى بعد الدفع”.

كما تتوقع وزارة المالية إجمالاً أن يتم دفع 59 مليار كرون دانمركي على أموال العطلات، وأن يتم دفع 20 مليار كرون دانمركي كضريبة الدخل.

وتتوقع الحكومة استثمار 60% من ال 59 مليار من المبلغ في المدخرات في الدنمارك، و 40% في الاستهلاك.

ووصف مادس لوندبي هانسن كبير الاقتصاديين في مركز الأبحاث البرجوازي الليبرالي سيبوسCepos، توقُع 7000 وظيفة بأنه “مثير للاهتمام”.

وعلق هانسن قائلا بأن “تأثير ذلك على عمالة 7000 شخص قد يكون فوري، ولكن الأرقام تشير أيضاً أنه من الصعب الحد من البطالة من خلال التحفيز المالي. يجب على المرء أن يأخذ في الاعتبار أن البطالة قد زادت بنحو 50.000 شخص، لذلك هناك حدود لمقدار التحفيز المالي الذي يمكن أن يحل المشكلة.”

وحث هانسن الحكومة على دفع الأسبوعين الأخيرين من أموال العطلات المجمدة، بحيث ينتهي الأمر بدفع الأسابيع الخمسة المجمدة.
حيث يتوقع أن يرتفع عدد الوظائف إلى ما يقرب من 12 ألف وظيفة في المجموع.

وبشكل عام تقدر الحكومة أن النشاط الاقتصادي في الدنمارك سيزداد بنحو 0.5% من الناتج المحلي الإجمالي في السنة الأولى بعد الدفع وذلك جراء زيادة الاستهلاك.

/ ريتزاو /

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: