تعرُّض عاملة (21 عام) للعنف في دار للمسنين في مدينة Allerød

نشر موقع أخبار الشرطة الدنماركي تقريراً حول حادثة عنف تعرضت لها عاملة في أحد دور رعاية المسنين في مدينة اليرود Allerød شمال إقليم العاصمة.

وكجزء من عملها في الدار فقد قامت العاملة التي تبلغ من العمر 21 عاماً بزيارة لمواطن مسن عند الساعة 13:30، وعندما فتح المواطن المسن الباب عبّر بعبارات مهينة أنه لا يريد حضورها، وبعد ذلك سحب غطاء رأسها وأمسك بشعرها ولكمها مراراً بقبضة مشدودة في وجهها إلى أن تمكنت العاملة من ترك المكان والهروب من المسن المعتدي.

وقد توجهت دورية إلى العنوان حيث اعتقلوا المواطن بتهمة العنف.

وقد شارك الموقع الإلكتروني الخبر على الصفحة التابعة له على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك حيث تفاعل المتابعون مع المنشور منتقدين تصرف المواطن المسن وأظهروا تعاطفاً كبيراً مع العاملة.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: