الشرطة تطلق النار على شخص هاجم بالودان في أورهوس

أعلنت شرطة شرق يولاند عن إطلاقها النار على رجل يحمل سكيناً في مدينة أورهوس، في المكان الذي أقدم فيه راسموس بالودان على حرق المصحف الشريف بالقرب من مجمع جاليروب السكني المعروف بأن الغالبية العظمى من سكانه من العرب والمسلمين.

وقد أعلن راسموس بالودان في بث مباشر عبر صفحته على فيسبوك بأنه ينوي حرق المصحف الشريف اليوم الجمعة من أمام المجمع السكني المذكور، ونشر اليوم لاحقاً بأن رجلاً يبلغ من العمر 55 عاماً هاجمه بسكين، حيث بادرت الشرطة بإطلاق النار نحو الرجل كما قامت الشرطة بتأمين خروج بالودان من المكان.

وعلى إثر ذلك قام مجموعة من الشباب بالتظاهر في Digtparken في مدينة اورهوس وقاموا برشق الشرطة بالحجارة بحسب تغريدة شرطة شرق يولاند على موقع تويتر.

ومن الجدير بالذكر بأن هذه لسيت المرة الأولى التي يقدم فيها بالودان على استفزاز مشاعر المسلمين من خلال حرق المصحف الشريف واصفاً الإسلام والقرآن بكلمات نابية، مبرراً ذلك بأن الدستور الدنماركي يكفل له حق حرية التعبير.

تغريدات شرطة شرق يولاند عبر حسابها الرسمي على تويتر
تغريدات شرطة شرق يولاند عبر حسابها الرسمي على تويتر
اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: