من جديد.. إزدحام مروري على الجسر الواصل بين كوبنهاجن ومالمو


أعلنت شرطة كوبنهاجن صباح اليوم الثلاثاء عن حركة مرور كبيرة من مدينة مالمو السويدية بإتجاه كوبنهاجن عبر جسر الأوريسند، مما أسفر إزدحام كبير في ممرات التدقيق في جوازت السفر.

وهذه هي المرة الثانية خلال أسبوع التي يحدث فيها إزدحام في حركة العبور من السويد إلى الدنمارك عبر الجسر. ولا تسمح لدنمارك حتى اللحظة عبور أي شخص لا يحمل الجنسية أو الإقامة الدنماركية أو لديه سبب مقنع دخول البلاد، بينما تسمح السويد لجميع الدنماركيين بدخول أراضيها بدون أي صعوبة. 

هذا وقدحظرت السلطات الدنماركية مرارا من زيارة السويد في الفترة الحالية بسبب تفشى الكورونا هناك والأعداد الكبيرة من المصابين. ولكنها لم تغلق الحدود مع جارتها لحتى اللحظة، مما سمح لآلاف الدنماركيين بالعبور إلى جنوب السويد وقضاء عطلة نهاية الأسبوع في البيوت الصيفية التي يمتلكوها هناك وأيضا للتسوق في المراكز التجارية. 

إصابة خمسة طلاب بعد رحلة قصيرة إلى السويد 
هذا وقد كشف مدير مدرسة ثانوية في مدينة روسكيلده Roskilde مساء يوم الأثنين عن إصابة خمسة طلاب بالكورونا بعد عودتهم من رحلة خاصة إلى السويد.

وبين السيد كلاوس نيلسين في حديث لتلفزيون TV2 أن الطلاب الخمسة كانوا ضمن مجموعة مكونة من 12 طالب في رحلة خاصة إلى السويد قبل أسبوع وأنهم شاركوا في بعض الفعاليات في المدرسة بعد عودتهم إلى الدنمارك.

وأعلنت المدرسة عن تعليق جميع الحصص الدراسية الخاصة بطلاب الصفوف التي يتبعها الطلاب المصابين حتى 12 يونيو/حزيران الجاري.

وبينت أن هذه التعليق لن يؤثر على الطلبة في الصفوف الأخرى، حيث أن المدارس الثانوية تعمل في هذه الأيام بنظام لا يسمح بتواجد جميع الطلاب في المدرسة في نفس الوقت، بهدف التقليل من خطر العدوى.

ومن الجدير بالذكر أن السلطات الدنماركية تنصح بعدم السفر إلى السويد في هذه الفترة وتدعوا جميع من يضطرون إلى زيارة السويد إلى البقاء في الحجر المنزلي الطوعي لمدة 14 يوما. 

اظهر المزيد

المحرر

مدير الموقع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: