تقلص هائل بالاقتصاد وارتفاع كارثي في البطالة والدَين العام


رسم وزير المالية نيكولاي فامن Nicolai Wammen اليوم، صورة مقلقة ولكنها متوقعة للوضع الاقتصادي في البلد، حيث أعلن في مؤتمر صحفي عقده ظهيرة اليوم، أن الناتج المحلي الإجمالي BNP  للعام الجاري سينخفض بنسبة  5,3% أي ما يقارب 350 مليار كرون، بسبب أزمة وباء كورونا. وتوقع وامن الذي عرض توقعات الحكومة الرسمية، أن يعاود الناتج المحلي نموه في العام 2021 بنسبة 4%. وأكد وامن أيضا أن خزينة الدولة ستحتاج الى 294 مليار كرون لكي تفي بالتزاماتها. وسيتكفل البنك المركزي بتأمين هذا المبلغ من سوق المال المحلية والعالمية، وذلك من خلال إصدار سندات خزينة قصيرة وطويلة الأجل، وغيرها من الوسائل المتاحة.

وكانت الحكومة وبدعم برلماني عريض قد أصدرت عدة حزم مالية، خلال الشهرين الماضيين، لمساعدة آلاف الشركات الكبيرة الصغيرة على تجاوز الأزمة أو التخفيف من آثارها الكارثية.

وقد استفاد من هذه المساعدات التي بلغت حوالي 300 مليار كرون، حوالي 200 ألف موظف وعامل، وأكثر من 25 ألف شركة. وستستمر هذه المساعدات حتى الثامن من يوليو/ تموز القادم.

وتجدر الاشارة الى ان عدد العاطلين عن العمل قد زاد عن معدله الاعتيادي بحوالي 48 ألف عاطل، خلال شهرين فقط. كما ان معدلات التصدير قد انخفضت بشكل كبير.

ومن المتوقع ان تعلن الحكومة في الايام القادمة عن خطتها لتنشيط الاقتصاد وتخفيف ضغوط الازمة، وصولا الى الخروج التام منها. وستقدم اللجنة الاقتصادية الثلاثية التي شكلتها الحكومة قبل عدة أسابيع،  تقريرها غدا والذي سيكون من بين أهم الأسس التي ستستند عليها خطط الحكومة الاقتصادية القادمة.

اظهر المزيد

محمد حمزة

صحفي عراقي. عضو اتحاد الصحفيين الدنماركيين. عمل في الصحافة العربية في لبنان وسوريا. ساهم في تأسيس واصدار وتحرير عدد من الصحف والمواقع العربية في الدنمارك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: