الشرطة تؤكد: المركز الدنماركي الإسلامي لم يكن مستهدفاً في حريق منطقة نوربرو

أعلنت الشرطة قبل قليل بأن المركز الإسلامي الدنماركي لم يكن مستهدفا في الحريق الذي شب في أحد المباني في منطقة نوريبرو Nørrebro الأسبوع الماضي.

وقال نائب مفتش الشرطة بريان بيلينج  Brian Belling بأنه من المهم لشرطة كوبنهاجن طمأنة سكان منطقة نوريبرو بعد نشوب ذلك الحريق الكبير والذي تسبب بهدم أجزاء من المبنى والذي مسجد المركز الدنماركي الإسلامي ومكاتب أخرى بأن المركز لم يكن مستهدفاً.

اضغط هنا للاطلاع على خبر إمام دنماركي: الحريق لم يستهدف المسجد ولا نعرف هوية الفاعل

وأضاف بيلينج، لا يوجد ما يشير إلى أن الحريق قد استهدف المركز الدنماركي الإسلامي أو مكاتب أخرى في المبنى، بل إن كل شيء يشير إلى أن الحريق وقع في طابق علية تقع على بعد مترين من المبنى نفسه، ومن هناك انتشر الحريق.

ولا تزال هناك بعض البيانات الفنية مفقودة حول الحريق الذي وقع مساء الخميس من الأسبوع الماضي، والذي تسبب بتصاعد كثيف للدخان واستغرق إطفاؤه وقتاً طويلاً نسبياً.

ولم يصب أحد في الحريق ولم يلق القبض على أحد في القضية حتى الآن.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: