مديرية الصحة العامة: لا معنى حالياً لارتداء الكمامات في المواصلات والأماكن العامة

تنبأ العديد من الخبراء في عدد من وسائل الإعلام الدنماركية مؤخراً بأنه يجب على الدنماركيين الاستعداد لارتداء الكمامات قريباً.

ولكن سورين بروسترم Søren Brostrøm مدير مديرية الصحة العامة الدنماركية صرّح بأن “لا معنى لذلك في الوضع الحالي، حيث لا تزال لدينا عدوى منخفضة جداً في الدنمارك”، مضيفاً بأن الوقت الحاضر لا يوجد سبب لارتداء الكمامات في الدنمارك في المتاجر أو وسائل النقل العام أو في أي مكان عام آخر، ولكن يمكن تقييم ما إذا كان لذلك معنى على المدى الطويل، بحسب موقع الإذاعة الدنماركية.

ففي الأسبوع الماضي على سبيل المثال قال توماس بنفيلد Thomas Benfield كبير الأطباء والأستاذ في قسم الأمراض المعدية في مستشفى Hvidovre أن الأمر بارتداء الكمامات قد يظهر في الخريف، حيث صرح لوكالة الأنباء الدنماركية ريتزاو: بأن “إذا بدأنا نرى تفشي للعدوى التي لا يمكن السيطرة عليها فقد نتمكن من فرض ارتداء الكمامات”.

وفي بداية يوليو/تموز الحالي قامت السلطات الصحية الدنماركية بتحديث إرشاداتها في هذا المجال، حيث يُنصح الدنماركيون حالياً بارتداء الكمامات في مواقف معينة، مثل وجود شكوك بالإصابة بفايروس كورونا أو إذا كان الشخص على وشك إجراء اختبار الإصابة بالفايروس.

وفي الأسابيع الأخيرة أعرب العديد من الخبراء عن قلقهم بشأن العدد المتزايد من حالات الإصابة الجديدة في الدنمارك.

ولكن سورين بروسترم Søren Brostrøm نفى أن تكون هناك موجة أخرى حالياً حيث قال: “أعتقد أنه من الأصح القول أننا ما زلنا نسيطر على الوباء. نحن ما زلنا في منتصفه، ربما حتى في منتصف الموجة الأولى، لقد سيطرنا عليه لكننا الآن بدأنا نشهد القليل من التوهج مرة أخرى ونحن نراقب هذا الأمر أيضاً فيما يتعلق بما إذا كان هناك حاجة لاتخاذ مزيد من التدابير” بحسب تصريحه لموقع الإذاعة الدنماركية.

/ريتزاو/

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: