رئيسة الوزراء: الحكومة تتابع تطورات عدوى كورونا بقلق متزايد وستكون هناك حاجة لمبادرات

أكدت رئيسة الوزراء ميتيه فريدريكسن مساء اليوم الأحد في منشور على فيسبوك أن الحكومة تتابع بقلق متزايد تطوروات العدوى بكورونا في المجتمع وبينت أنها تتوقع بأن يتم إتخاذ مبادرات بهدف الحد من انتشار العدوى في القريب العاجل.

وشددت رئيسة الوزراء في منشورها على ضرورة أن يقوم أكبر عدد مكن من المواطنين بالحصول على اللقاح، لأن العدوى تنتشر من الأشخاص الذين لم يحصلوا على اللقاح إلى الأشخاص الذين حصلوا عليه وهذا يشكل خطر على حياة عدد كبير من الأشخاص في الفئات الهشة.

وبينت رئيسة الوزراء أن الحكومة تتوقع أن تقوم لجنة الوباء بتقديم توصياتها في أقرب وقت للحكومة والبرلمان الدنماركي.

وتأتي هذه التطورات بعد أن شهدت البلاد ارتفاعا ملحوظا في عدد الإصابات الجديد بكورونا حيث تم تسجل أكثر من 2000 إصابة بشكل يومي على مدار الأيام الأربعة الماضية وكذلك تم تسجيل حوالي 20 حالة وفاة في نفس الفترة وارتفع عدد المرضى في المستشفيات إلى حوالي 280.

وفي تعليق له على تصريحات رئيسة الوزراء قال البرفسور في جامعة جنوب الدنمارك، هانس يورن كولموس، لصحيفة BT أنه الحكومة من الممكن أن تقوم بإعادة فرض استخدام “الجواز الصحي cornapasset” في بعض الظروف وكذلم من الممكن أن ستو إعادة استخدام الكمامات في المواصلات العامة وبعض المرافق العمومية.

ورفض البرفسور التعليق على إمكانية إعادة إغلاق بعض المرافق أو فرض قيود مشددة على حرية التجمع، وأعتبر أنه من المبكر الحديث عن هذا النوع من الأجراءات.

يُتبع…..

اظهر المزيد

المحرر

مدير الموقع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: