إلغاء الجنسية لسبعة أشخاص بسبب شرط المصافحة

احتفلت بلدية فوردنبورج Vordinborg يوم الأربعاء بمنح الجنسية الدنماركية لسبعة أجانب، لكن فرحة المجنسين الجدد لم تدم طويلا، حيث سرعان ما اكتشفوا أن ثمة خطأ في منحهم الجنسية.  

 وكانت البلدية قد نظمت الاحتفال ومنحت شهادات الجنسية الدنماركية لسبعة أشخاص ظناً من المسؤولين في البلدية بأنه قد تم تعليق شرط المصافحة الإلزامية لمنح شهادة الجنسية الدنماركية.

قانون المصافحة
وفيما يخص قانون المصافحة الإلزامية، فقد اقترح وزير الأجانب والاندماج مؤخراً تعليق شرط المصافحة الإلزامية في مراسم منح شهادة الجنسية الدنماركية، وذلك بعد أن واجهت الحكومة انتقادات من أحزاب عدة بسبب تأخيرها منح الجنسية الدنماركية لمستحقيها، مراعاة للتوصيات الصحية في ظل أزمة الكورونا، التي تمنع التلامس الوثيق كالمصافحة.

ومن المنتظر أن يتم تقديم المقترح في البرلمان الدنماركي لتصوت عليه الأحزاب قبل أن يدخل حيز التنفيذ الفعلي.

إلغاء الجنسية
ونتيجة لذلك فقد تم إلغاء الجنسية الدنماركية للأجانب السبعة (لأنه كان مخالفاً للدستور)، وذلك إلى حين اعتماد قرار تعليق المصافحة الإلزامية في مراسم تسليم شهادات الجنسية الدنماركية، ومن المتوقع أن يتم اعتماده قبل الصيف، بحسب الإذاعة الدنماركية.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: