سياسي من أصول مغربية ينسحب من حزب الراديكال فنستره

أعلن السياسي الدنماركي من أصول مغربية سعيد الإدريسي عن إلغاء عضويته في حزب الراديكال فنستره وقال الإدريسي في منشور على الفيسبوك أن سبب الانسحاب من الحزب هو عدم قدرة الحزب على استيعاب الآراء المختلفة، وأشار بشكل أساسي لقضية السياسية من أصول تركية، إليف ديمر، التي واجهت خلال الأسبوع الماضي انتقادات واسعة بسبب تصريحات إعلامية حول مقتل المدرس الفرنسي في عام 2018، حيث اعتبرت أن من قتله لا يمكن أن يكون مسلما.

والجدير بالذكر أن السياسية أليف ديمر قد أعلنت أيضا استقالتها من الحزب صباح اليوم الاثنين.

وانتقد إدريسي في منشوره ما اعتبره غياب قيادة الحزب وعدم دعمها للسياسية من أصول تركية في ظل النقاس التي احدثته تصريحاتها.

يذكر أن الإدريسي قد شغل عضوية مجلس مدينة Brøndby عن حزب الراديكال فنستره في الفترة بين 2017 – 2021 وشغل لعدة سنوات منصب رئيس الحزب في مدينة Brøndby ولكنه فشل في الانتخابات المحلية العام الماضي في الحفاظ على مقعده حيث حصل على 52  صوتا فقط.

ويشهد حزب الراديكال في الفترة الحالية خلافات داخلية حول قضايا الأجانب خصوصا بعد تصريحات رئيسة الحزب الأخيرة حول إمكانية دعم حكومة يمينية بعد الانتخابات البرلمانية القادمة.

اظهر المزيد

المحرر

مدير الموقع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: