بعد أعمال شغب.. الشرطة تفض مظاهرة في كوبنهاجن ضد إجراءات كورونا

وفقاً لوسائل إعلام محلية فقد تواجدت الشرطة بأعداد كبيرة في مظاهرتين في آلبورغ وكوبنهاجن حيث انطلقت مساء اليوم السبت مظاهرة في العاصمة كوبنهاجن بالتزامن مع مظاهرة في آلبورج تم خلالهما اعتقال 9 أشخاص بتهم مختلفة مثل إطلاق الألعاب النارية وإلقاء علب البيرة على الشرطة وعدم الامتثال لطلب الشرطة.

وبحسب ما ورد من المصادر فإن المظاهرات اندلعت احتجاجاً على قيود كورونا.

ووفقاً لبيان صحفي صادر عن شرطة شمال يولاند تم اعتقال 5 أشخاص في آلبورج، حيث صرحت الشرطة بأن المتظاهرين لم يتصرفوا بهدوء وانحرفوا عن المسار المتفق عليه أثناء التظاهرة.

وكانت مجموعة “Men in Black، Denmark” هي التي تجمعت في شوارع آلبورج للتظاهر وتقدر الشرطة أن حوالي 50 إلى 65 شخصًا كانوا حاضرين في المظاهرة.

وفي كوبنهاجن أيضاً تظاهر متظاهرون من “Men in Black، Denmark” في ساحة البلدية الرئيسة في كوبنهاجن حيث تم إطلاق الألعاب النارية، وعلى بعد حوالي 50 متراً أسفل Strøget (شارع المشي) تم إيقاف المجموعة المكونة من بضع مئات من الأشخاص من قبل رجال شرطة يرتدون ملابس قتالية قاموا بتطويق شارع التسوق ببراميل.

وأسفر الاجتماع بين المتظاهرين والشرطة عن اشتباك أطلق فيه المتظاهرون الذين يرتدون ملابس سوداء طلقات مدفعية وألقوا مواد اشتعالية وعلب البيرة على الشرطة التي ردت بدورها بسحب العصي.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة الإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: