الفوضى في أميركا تتصدر وسائل الإعلام الدنماركية ورئيسة الوزراء تغرد عبر تويتر

تتصدر أخبار الفوضى والعنف المتعلقة بانتقال السلطة من الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى الديمقراطي الفائز بالانتخابات الرئاسية الأخيرة جو بايدن العناوين في وسائل الإعلام الدنماركية.

وتعقيباً على حالة الفوضى والتي صحبها عنف حول مبنى الكونجرس الأميركي وقت مصادقة الكونجرس على فوز بايدن وانتخابه رئيساً للولايات المتحدة الأميركية والذي أدى إلى مقتل أربعة أشخاص نشرت صفحة رئاسة الوزراء الدنماركية تغريدة نقلاً عن رئيسة الوزراء الدنماركية ميته فريدريكسن قالت فيها “التطرف والعنف والاستقطاب والفوضى ليست الطريق (للمضيّ) إلى الأمام على الإطلاق. صور مروّعة من واشنطن. أتمنى أن تعود الديمقراطية إلى العمل مرة أخرى”.

صورة التغريدة من صفحة رئاسة الوزراء الدنماركية على موقع تويتر

ووفقاً لموقع الإذاعة الدنماركية فقد أعلنت مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وإنستاجرام وتويتر تجميد حسابات الرئيس الأميركي دونالد ترامب مؤقتاً وذلك بعد خطابه المتكرر لأنصاره حول “تزوير وغش” في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، حيث عاود ودعا أنصاره (مسببي الشغب) عبر فيديو لمدة دقيقة إلى العودة إلى ديارهم بسلام.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة الإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: