Brexit: هكذا سيؤثر خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على الدنماركيين

بتاريخ 1 يناير/كانون الثاني 2021 ستتغير العلاقات بين دول الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة بشكل أساسي.

نشر موقع الإذاعة الدنماركية تقريراً مفصلاً حول تأثير عملية انسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي -والمعروفة باسم Brexit- على المواطن الدنماركي تضَمّن إجابات للأسئلة العديدة المتعلقة بذلك.

فبمجرد الموافقة بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة على مسودة عملية انسحاب الأخيرة فستكون هناك اتفاقية جديدة بالنسبة للتجارة والتعاون والتي ستدخل حيز التنفيذ في 1 يناير/كانون الثاني 2021، وهذا يعني أن لا شيء سيبقى كما كان من قبل Brexit، لأن العلاقات مع البريطانيين سوف تتغير بشكل جذري بعد رأس السنة الجديدة.

ويعني ذلك بأن عندما يغادر البريطانيون الاتحاد الأوروبي ستصبح بريطانيا تصنف بما يسمى بـ “دولة ثالثة” على قدم المساواة مع تايلاند أو المكسيك أو مصر.

وعلى الرغم من أن القواعد قد تم وضعها مؤخراً حول كيفية قيام الشركات الدنماركية على سبيل المثال ببيع سلعها إلى المتاجر البريطانية، إلا أن الأمر سيكون مختلفاً تماماً عندما تذهب للتسوق في لندن في المستقبل، أو تدرس فصلاً دراسيا هناك على سبيل المثال، أو تتسوق عبر المتاجر الإلكترونية البريطانية.

وهذه أسئلة وأجوبة لما سيكون عليه الوضع الجديد بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي:

هل يمكنني السفر إلى المملكة المتحدة؟
يسافر الآلاف من الدنماركيين إلى المملكة المتحدة في إجازة كل عام لقضاء عطلة نهاية أسبوع طويلة في لندن أو لنزهة في المرتفعات الاسكتلندية أو لبضعة أيام في ليفربول أو مانشستر لمشاهدة مباريات كرة القدم، لكن هناك العديد من الأشياء التي ستتغير الآن:

هل لا يزال بإمكاني الذهاب في عطلة إلى المملكة المتحدة؟
نعم ، تماماً كالمعتاد، يمكنك الذهاب في رحلة عطلة نهاية الأسبوع إلى لندن أو رحلات إجازة أقصر إلى المرتفعات الاسكتلندية أو منطقة البحيرة دون الحاجة إلى استخدام تأشيرة.
فقط تذكر جواز سفرك، ولا يزال بإمكانك استخدام البوابات الإلكترونية التلقائية – وغالباً البوابات الأسرع في المطار ، بشرط أن يكون لديك “رمز بيولوجي” على غلاف جواز سفرك.

ولكن سيتغير ذلك لأن الحكومة البريطانية تريد تقديم نظام دخول جديد، لذلك يتعين عليك التقدم مسبقاً للحصول على ما يسمى بتصريح السفر الإلكتروني قبل الوصول إلى المملكة المتحدة. وهذا النظام الجديد يذكرنا بـنظام ESTA والذي يوجب على المسافر أن يتقدم بطلب دخول إلكتروني قبل دخوله للولايات المتحدة، وسيكلف مبلغاً صغيراً من المال، وسيكون ذلك اعتباراً من عام 2022 ، حيث سيتم تقديم نظام دخول شبيه بالنظام الأميركي للبريطانيين وغيرهم ممن يرغبون في السفر إلى الدنمارك أو دولة أخرى من دول شنغن، وستكون التكلفة لذلك حوالي 52 دولاراً.

هل يمكنني استخدام بطاقة التأمين الصحي الزرقاء الخاصة بي في المملكة المتحدة بعد العام الجديد؟
لا.
لم تعد بطاقة التأمين الصحي الزرقاء الخاصة بالاتحاد الأوروبي والتي تخولك الذهاب إلى الطبيب أو المستشفى في الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي صالحة في المملكة المتحدة بعد العام الجديد.

هل أحتاج إلى تأمين سفر إذا ذهبت في عطلة في المملكة المتحدة؟
تغطي معظم تأمينات السفر إما أوروبا أو العالم، وقد أعلنت غالبية شركات السفر أن المملكة المتحدة ستستمر ضمن قائمة بلاد حزمة أوروبا. لكن وفقًا لـ RejseforsikringsGuiden.dk قد تكون هناك استثناءات. لذلك يجب أن تتذكر أن تتحقق بنفسك مما إذا كان التأمين الخاص بك سيستمر في تغطية المملكة المتحدة كجزء من أوروبا، أو ما إذا كان البلد قد انتقل إلى تصنيفه ضمن فئة بلاد العالم.

ماذا لو تم إلغاء رحلتي إلى المملكة المتحدة؟
إذا كنت تسافر مع SAS أو Lufthansa أو شركة طيران أخرى مقرها في إحدى دول الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 27 دولة فستتمتع بحقوق الركاب نفسها تماماً كما هو الحال اليوم إذا تم تأجيل أو إلغاء رحلتك من وإلى المملكة المتحدة.

ومع ذلك فليس هذا هو الحال إذا كنت مسافراً مع شركة مقرها المملكة المتحدة مثل الخطوط الجوية البريطانية. فبعد العام الجديد لن تكون شركات الطيران البريطانية مشمولة بحقوق الركاب المشتركة للاتحاد الأوروبي، وبالتالي فإن حقوقك ستعتمد على ما تختار الحكومة البريطانية فعله.

هل يمكنني استخدام رخصة القيادة الدنماركية الخاصة بي في المملكة المتحدة؟
نعم، ولن تحتاج إلى رخصة قيادة دولية.

هل سأقوم بدفع تكلفة أكثر إذا اضطررت إلى استخدام هاتفي في المملكة المتحدة؟
اعتباراً من عام 2021 ، لم يعد من المُسلم به أنه يمكننا التجول بحرية في المملكة المتحدة دون أن تنفجر فاتورة الهاتف المحمول، وذلك لأن البريطانيين لم يعودوا جزءاً من اتفاقية الاتحاد الأوروبي التي تنص على أنه يمكنك استخدام هاتفك المحمول بحرية عبر الحدود الوطنية.

فهذا يعني أن شركات الاتصالات لديها خيار فرض رسوم تجوال عند التحقق من استخدامك لخرائط جوجل أو البحث عن مطاعم على سبيل المثال.

والسؤال هو ما إذا كانت شركات الاتصالات ستقوم باستغلال الفرصة، لذلك سيكون من المفيد التحقق من شركة الاتصالات الخاصة بك قبل إجراء اتصال أو إرسال رسائل نصية أو استخدام شبكة الإنترنت في المملكة المتحدة.

هل يمكنني اصطحاب حيواني الأليف إلى المملكة المتحدة؟
نعم ، لا يتغير دخول الحيوانات الأليفة مع حلول العام الجديد.

لذلك يمكنك اصطحاب كلبك أو قطك إلى المملكة المتحدة طالما لديك جواز سفر ساري المفعول من الاتحاد الأوروبي للحيوانات الأليفة ويلتزم حيوانك الأليف بالمتطلبات الأخرى التي حددتها سلطات المملكة المتحدة، بما في ذلك الحصول على تطعيم ضد داء الكلب وعلاج التخلص من الديدان.

ومن ناحية أخرى يجب أن يكون لدى البريطانيين شهادة خاصة بالحيوانات الأليفة إذا كانوا يرغبون في السفر إلى إحدى دول الاتحاد الأوروبي بعد العام الجديد.

هل يمكنني الدراسة في المملكة المتحدة؟
تعد المملكة المتحدة مكانًا شهيرًا للدراسة لكل من الدنماركيين ومواطني الاتحاد الأوروبي الآخرين. ولكن اعتباراً من نهاية العام ، قد يكون من الأصعب قليلاً أن تدرس فصلا دراسياً أو أن تتعلم بالكامل في إنجلترا أو ويلز أو اسكتلندا أو أيرلندا الشمالية.

هل لا يزال بإمكاني الدراسة في المملكة المتحدة؟
نعم، ولكن يمكن أن يكون الأمر أكثر تعقيداً وتكلفة، وذلك اعتماداً على الطريقة التي تريد الدراسة بها في المملكة المتحدة والفترة التي ستقوم فيها بذلك.

ماذا لو كنت أرغب في دراسة فصل دراسي في المملكة المتحدة؟
إذا كنت مسجلاً في كلية مهنية دنماركية أو أكاديمية أعمال أو جامعة وترغب في دراسة فصل دراسي في المملكة المتحدة فسيتغير هذا بعد العام الجديد.

كانت المملكة المتحدة جزءاً من برنامج التعليم المشترك لدول الاتحاد الأوروبي المعروف باسم + Erasmus ، والذي يساعد في تمويل العديد من الإقامات القصيرة. لكن البريطانيين يخرجون مع بداية العام الجديد، وبالتالي لن يتمكنوا في المستقبل من استخدام برنامج + Erasmus للدراسة في المملكة المتحدة.

ومع ذلك فإن العديد من المؤسسات التعليمية الدنماركية تدخل في اتفاقيات التبادل الخاصة بها مع المؤسسات البريطانية بحيث يتمكن الطلاب من البقاء هناك للدراسة.

ماذا لو كنت أرغب في الحصول على تعليمي بالكامل في المملكة المتحدة؟
إذا كنت تأخذ تعليمك بالكامل في المملكة المتحدة وبالتالي ليس كجزء من تعليم دنماركي فهذا الأمر واضح تماماً: إذا كنت مسجلاً بالفعل في جامعة بريطانية أو مؤسسة تعليمية أخرى قبل 31 يناير من هذا العام سيمكنك مواصلة الدراسة كما كان من قبل، ولن تكون مضطراً إلى دفع رسوم دراسية أكثر من زملائك البريطانيين.

تنطبق هذه القواعد أيضاً على الدنماركيين أو طلاب الاتحاد الأوروبي الآخرين الذين تم قبولهم في العام الدراسي 2020/2021 أو قبل ذلك. ومن ناحية أخرى، إذا بدأت تعليمك بعد العطلة الصيفية في العام المقبل فستكون الدراسة في المملكة المتحدة أكثر تكلفة، لأن مواطني الاتحاد الأوروبي لم يعد يحق لهم الحصول على “الرسوم الوطنية” – أي الرسوم الدراسية الأرخص التي يدفعها البريطانيون أنفسهم.

وبالنسبة لمدى تكلفة ذلك فيعتمد على المرسسات التعليمية الفردية. ومع ذلك، لا يزال بإمكانك الحصول على Danish SU الخاصة بك وكذلك والحصول على منحة دراسية في الخارج أو قرض الطالب.

كم من الوقت يمكنني الدراسة في المملكة المتحدة؟
إذا كنت قد بدأت بالفعل دراستك في المملكة المتحدة فيمكنك البقاء كما تريد. ومع ذلك، وتماماً مثل الدنماركيين الآخرين، يجب أن تتذكر التقدم للحصول على تصريح إقامة قبل منتصف عام 2021.

أما إذا كنت تخطط للدراسة بعد نهاية العام الحالي فسيكون الأمر أكثر تعقيداً. فإذا كنت ترغب في الدراسة في البلد بين 3 و 36 شهراً فيتوجب عليك التقدم للحصول على الإقامة من خلال “الإذن الأوروبي للإقامة المؤقتة”.

ومن ناحية أخرى، إذا كنت تنوي الدراسة لأكثر من 36 شهراً فيجب أن يكون لديك تأشيرة طالب.

هل يمكنني العيش في المملكة المتحدة؟
يعيش الآلاف من الدنماركيين في المملكة المتحدة اليوم. ويمكنهم الاستمرار في القيام بذلك إذا تذكروا أن يقوموا بعملية التسجيل.

ومن ناحية أخرى، فإنه سيكون من الصعب الانتقال بعد مطلع السنة، لأن مع خروج البريطانيين من الاتحاد الأوروبي سيخرجها أيضاً من إمكانية حرية تنقل العمال.

كمواطن دنماركي يعيش بالفعل في المملكة المتحدة، هل يمكنني البقاء؟
نعم.
إذا انتقلت وكنت مستقراً في المملكة المتحدة بحلول 31 ديسمبر من هذا العام فسيمكنك البقاء والعمل بعد العام الجديد حتى عندما تنتهي الفترة الانتقالية. فستظل لك الحرية في الذهاب إلى الطبيب أو إلى المستشفى، وسيظل يحق لك الحصول على معاش تقاعدي ومزايا رعاية اجتماعية أخرى، وسيمكنك التقدم إلى مؤسسة تعليمية على قدم المساواة مع البريطانيين.

ومع ذلك، يجب أن تتذكر بأن تتقدم للحصول على تصريح إقامة لدى سلطات المملكة المتحدة قبل 30 يونيو/حزيران من العام المقبل. وهناك مخططات مختلفة وذلك اعتماداً على ما إذا كنت قد عشت في المملكة المتحدة لأكثر من خمس سنوات أو ما إذا كنت قد انتقلت إلى هناك قبل بضع سنوات.

ماذا عن المواطنين البريطانيين الذين يعيشون بالفعل في الدنمارك؟

يمكنهم للبريطانيين المقيمين في الدنمارك البقاء هنا. وحتى حلول العام الجديد لا يزال البريطانيون يتمتعون بحرية الانتقال والاستقرار في الدنمارك.

ومع ذلك فيجب عليهم أيضاً تذكر التقدم للحصول على وثيقة إقامة جديدة من وزارة الأجانب والاندماج قبل نهاية عام 2021. وبعد ذلك سيكون لديهم أيضاً الحق في الإقامة والعمل في الدنمارك في المستقبل.

هل يمكنني الاستقرار في المملكة المتحدة بعد 1 يناير 2021؟

نعم، لكن ذلك يتطلب الحصول على تأشيرة. ولا تحصل على ذلك إلا إذا كنت مؤهلاً بشكل جاذب بما يكفي بالنسبة للمملكة المتحدة.

تقدم الحكومة البريطانية نظام هجرة جديد تماماً اعتباراً من مطلع العام، حيث ستحكم على المتقدمين على أساس نظام النقاط الخاص. وسينظر النظام إلى عدة نقاط ومنها إلى المؤهلات والقدرات التي تمتلكها، ومقدار الراتب الذي تحصل عليه، وما إذا كانت هناك حاجة لنوع معين من العمل في البلد. كلما كانت مؤهلاتك أكثر جاذبية للمجتمع البريطاني كلما ستحصل على المزيد من النقاط، وسيمكنك الحصول على تأشيرة في حال حصلت على ما يكفي من النقاط.

مع ملاحظة أن في هذه الحالة لن يتم التمييز بين المتقدمين من إحدى دول الاتحاد الأوروبي أو من دولة خارج الاتحاد.

هل يمكن للبريطانيين الاستقرار في الدنمارك بعد 1 يناير 2021؟
نعم ، ولكن يجب عليهم التقدم للحصول على تصريح إقامة أو عمل وفقاً للقواعد نفسها التي تنطبق بالضبط على الهنود والأمريكيون والبرازيليون على سبيل المثال وعلى غيرهم من الأشخاص من دول خارج الاتحاد الأوروبي.

هل يمكن للاعبي كرة القدم من الدنمارك ودول الاتحاد الأوروبي الأخرى الاستمرار في اللعب بحرية للأندية البريطانية؟
لا.
بعد حلول العام الجديد تغادر المملكة المتحدة السوق الداخلية للاتحاد الأوروبي ، مُودّعة أيضاً لحرية الحركة. هذا يعني أن لاعبي كرة القدم من الدنمارك أو إحدى دول الاتحاد الأوروبي الأخرى يجب أن يكون لديهم تصريح خاص – ما يسمى GBE – إذا كانوا يريدون اللعب في الدوري الإنجليزي الممتاز أو الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

يرمز GBE إلى “مصادقة الهيئة الحاكمة” ، ويتم منحها على أساس نظام النقاط، حيث تنظر السلطات البريطانية إلى عدة أمور ومن بينها عدد مباريات الكبار والشباب التي لعبها اللاعب وكيف حقق النادي الذي جاء منه أداءه وأحدث البطولات.

وفي حال حصل اللاعب بعد ذلك على العدد المطلوب من النقاط فسيحصل تلقائياً على ختم GBE. إذا لم يكن الأمر كذلك فيجب على اللجنة تقييم ما إذا كان الشخص يمكنه الحصول عليها بأي حال.

هل لا يزال بإمكاني التسوق في المملكة المتحدة؟
تعتبر بريطانيا العظمى هي الدولة الأكثر شعبية بين الدنماركيين عندما يتعلق الأمر بالتسوق عبر الإنترنت. لكن ذلم سيتأثر بعد 1 يناير/كانون الثاني 2021.

هل لا يزال بإمكاني شراء سلع من مواقع إلكترونية في المملكة المتحدة؟
نعم، ولكن بعد العام الجديد قد يتم إضافة نفقات إضافية إلى السلع من المتاجر عبر الإنترنت في المملكة المتحدة. لذلك قد يصبح العرض الجيد فجأة أغلى سعراً إلى حد ما مما كان متوقعاً.

فعلى الرغم من أن الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة قد أبرما اتفاقية تجارة حرة تعفي الأطراف من دفع رسوم جمركية باهظة الثمن، إلا أن البضائع المشتراة في المتاجر عبر الإنترنت في المملكة المتحدة مثل ASOS أو النسخة البريطانية من Amazon قد تصبح أكثر تكلفة.

إن إدارة جميع المستندات التي تحتاج إلى إكمال عندما لا تكون المملكة المتحدة في السوق الداخلية للاتحاد الأوروبي تكلف الشركات الكثير . هذا يعادل التكاليف الإضافية المرتبطة بشراء البضائع من الولايات المتحدة أو الصين.

وبعد ذلك قد ينتهي بك الأمر فجأة إلى دفع رسوم إدارية باهظة الثمن، لذلك سيكون السعر أعلى مما هو مذكور على الموقع.

هل أصبحت البضائع البريطانية أكثر تكلفة؟
تأتي بعض السلع الموجودة في ثلاجاتنا وعلى أرفف مطابخنا من المملكة المتحدة، وبعد العام الجديد قد تصبح أنواع الشاي على سبيل المثال أكثر تكلفة.

وعلى الرغم من أنه تم الآن التوصل إلى اتفاقية التجارة الحرة التي ستعفي البضائع المتداولة بين المملكة المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي من الرسوم الجمركية إلا أنه قد يكون شراء البضائع وبيعها أكثر تكلفة. ومن بين التكاليف الإضافية ستوجب دفع ضريبة القيمة المضافة الدنماركية إذا اشتريت سلعاً بأكثر من 80 كرونة دانمركية على سبيل المثال.

بالإضافة إلى ذلك، قد يكلف الاستيراد من المملكة المتحدة تكلفة أكبر لأنه سيكون هناك الكثير من التحكم وسيكون هناك الكثير من الأعمال الورقية الإضافية. هذه الإدارة يجب أن تدفع ثمنها، وفي النهاية يمكن أن تضرب أسعار البضائع البريطانية في محلات السوبر ماركت.

هل يمكنني جلب الطعام البريطاني إلى الدنمارك؟
هذا يعتمد على نوع الطعام .
يمكنك اليوم جلب جميع الأطعمة البريطانية التي تريدها معك إلى الدنمارك طالما أنك ستستخدمها بنفسك ولا ترغب في بيعها. لكن هذا سيتغير بعد العام الجديد حين ستعتبر بريطانيا ما يسمى بـ “دولة ثالثة”.

فبعد ذلك على لن تتمكن على سبيل المثال من جلب الحليب أو اللحوم عند العودة من عطلة في المملكة المتحدة. ستكون هناك أيضًا قيود منتجات أخرى مثل الأسماك والبيض.

يجب أن تدرك كذلك بأن لا يمكنك إحضار كل الطعام الذي تريده إلى المملكة المتحدة أيضًا. لذا تحقق مرة أخرى إذا طلب منك أصدقاؤك في لندن إحضار بعض الأطباق الدنماركية معك.

ماذا لو حصلت على هدية عيد ميلاد من المملكة المتحدة؟
إذا كنت تتلقى هدية من قريب مثل العمة او صديق أو غيرم من معارفك من بلد خارج الاتحاد الأوروبي ، فعادة ما يكون هناك دفع لكل من الجمارك و ضريبة القيمة المضافة وإذا كانت الهدية تساوي أكثر من 360 كرون. ولكن مع اتفاقية التجارة الحرة بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة نحن معفون من دفع الرسوم الجمركية عندما نرسل البضائع – أو الهدايا – ذهاباً وإياباً.

ولكن لا يزال من الممكن تحميلك ضريبة القيمة المضافة الدنماركية ورسوم النقل.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة الإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: