قراصنة يهاجمون خوادم وكالة الأنباء الدنماركية Ritzau ويطلبون فدية

وفقاً لوكالة الأنباء الدنماركية ريتزاو Ritzau فقد تعرضت الوكالة لهجوم قراصنة واسع النطاق يوم أمس الثلاثاء، وطالب القراصنة في وقت لاحق بفدية للإفراج عن البيانات. 

وقد رفضت وكالة ريتزاو دفع أموال للقراصنة. صرح بذلك الرئيس التنفيذي لارس فيستيرلوك Lars Vesterløkke حيث قال: “إنهم يتركون ملفاً به رسالة يمكنك الضغط عليها والدخول إليها، لكننا نختار عدم فتحه بعد توجيهات مستشارينا”.

ولم يُذكر من يقف وراء هجوم القراصنة لكن فيستيرلوك يصف الهجوم بأنه “محترف للغاية”.

ونظرًا لأن وكالة Ritzau لم تضغط على الرسالة، فمن غير المعروف مقدار الفدية التي طالب بها القراصنة.

وتمتلك Ritzau أكثر من 100 خادم server، تعرض حوالي ربعهم للتلف بعد هجوم القراصنة.

ويعمل قسم تكنولوجيا المعلومات في Ritzau حالياً بجِد لإعادة الأنظمة إلى وضعها الطبيعي. وبالإضافة إلى موظفي تكنولوجيا المعلومات في Ritzau، فقد استعانت وكالة الأنباء بشركة أمنية خارجية متخصصة في الأمن والتنظيف بعد هجمات القراصنة. وبالإضافة إلى ذلك، يتساعد فريق Ritzau مع متخصصين.

وتقوم الفرق حالياً بمراجعة الخوادم، وتتوقع Ritzau أن تكون قادرة على العمل بالطريقة المعتادة في غضون 24 ساعة.

وقال فيسترلوك “إذا سارت الأمور كما هو متوقع، فيمكن عودة العمل تدريجياً إلى طبيعته يوم الخميس”.

وهاجم القراصنة خوادم وكالة Ritzau في وقت مبكر من صباح الثلاثاء، وبالتالي تعرضت وكالة الأنباء للهجمات الإلكترونية لأكثر من يوم. وأدى الهجوم إلى إغلاق أنظمة التحرير.

ونتيجة لذلك فإن وكالة الأنباء والتي تنقل الأخبار إلى جميع وسائل الإعلام الرئيسية تقريباً في الدنمارك لا يمكنها بث الأخبار بالطريقة المعتادة. وبدلاً من ذلك يتم حالياً استخدام نظام الطوارئ حيث يتم بث الأخبار إلى وسائل الإعلام في البلاد بطريقة أخرى.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة الإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: