الدنمارك تقدم 150 مليون كرون إضافية للبنان المنكوب في مؤتمر المانحين

على إثر الانفجار الكبير الذي هز بيروت مؤخراً ينظم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس ورئيس فرنسا إيمانويل ماكرون مؤتمر المانحين للبنان، ويحضر المؤتمر رؤساء دول وحكومات من جميع أنحاء العالم بهدف تأمين دعم دولي للبنان.

وأعلن وزير الخارجية الدنماركي جيبي كوفود عن تبرع الدنمارك بمبلغ 150 مليون كرونة إضافية للبنان في مؤتمر دولي، حيث سبق أن أرسلت الدنمارك 12 مليون كرون إلى بيروت وبالتحديد إلى الصليب الأحمر ومنظمة إنقاذ الطفولة اللتين تعملان في المنطقة وذلك بحسب موقع الإذاعة الدنماركية نقلاً عن ريتزاو.

وبحسب نفس المصدر، قال جيبي كوفود بأن الجانب الدنماركي سيعمل على الحفاظ على المشاركة الأوروبية والدولية، مضيفاً “في الوقت نفسه سنرسل إشارة واضحة إلى القادة السياسيين في لبنان بأننا نتوقع إصلاحات سياسية واقتصادية في البلاد لصالح اللبنانيين الذين يعانون من ضغوط شديدة”.

وقد أسفر الانفجار الذى وقع مساء الثلاثاء عن مصرع 158 شخصا حتى الآن وإصابة أكثر من ستة الاف شخص.

وقد تسبب الانفجار العنيف في دمار كبير في وسط بيروت وفي منطقة المرفأ والذي يعتبر منطقة حيوية حاسمة لخطوط الإمداد الإنسانية لسوريا واللاجئين السوريين.

كما علق وزير المعونة التنموية الدنماركي راسموس بريهن موضحاً بأن الوضع الإنساني في بيروت بعد الانفجار “كارثي”، وبأن من المهم أن نظهر إجراءات حازمة ودعمًا وتضامناً.

مضيفا بأن “في الوقت نفسه سيتم إعادة إسكان ما يصل إلى 300 ألف شخص كما أن الوضع الغذائي مقلق للغاية، لذلك فإن غالبية الأموال التي تقدمها الدنمارك ستخصص للدعم الإنساني والاجتماعي والاقتصادي المباشر للمتضررين”، كما يقول راسموس بريهن بحسب موقع الإذاعة الدنماركية نقلاً عن ريتزاو.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: