محكمة هيليرود تنظر في قضية يميني متطرف متهم بصنع قنبلة

تداولت محكمة مدينة هيليرود Hillerød قضية ليميني متطرف متهم بمحاولة تصنيع قنبلة محلية الصنع يتم التحكم فيها بجهاز للتحكم عن بعد. وقال المتهم خلال المحاكمة بأنه غير مذنب على الرغم من إقراره للأدوات التي كانت بحوزته والتي عثرت عليها الشرطة لدى تفتيشها لشقته لكنه نفى أن يكون بنيته تصنيع قنبلة.

العثور على صورة لهتلر في شقة المتهم
وقد عثرت الشرطة كذلك على صورة لهتلر وبجانبها صورة لأطفال من شمال شيلاند Nordshejlnd، وقد قامت المحكمة بتوجيه سؤال للمتهم عما إذا كان نازياً لكنه رفض الاجابة عما إذا كان سياسياً نازياً جديداً، وردّ بأنه مواطن اشتراكي يأخذ المنحنى المحافظ.

البحث على الانترنت عن صناعة القنابل
ومن خلال إجراءات التحقيق تبين بأن المتهم قد أجرى عمليات بحث على الانترنت متعلقة بالقنابل وكيفية التحكم فيها عن بعد. وترجع هذه القضية إلى شهر مارس من العام الماضي ومن غير المعلوم لحد الآن ما هو الهدف من صنع القنبلة أو ما إذا كان المتهم بنيته الاعتداء على أشخاص معنين.

والدة المتهم هي من استدعت الشرطة
كما حاول المتهم أيضاً صنع سلاح ناري محلي الصنع ولكنه قد فشل في كلتا المحاولتين بسبب استدعاء والدته للشرطة لتفتيش شقته بعدما شعرت بالقلق.

وبالإضافة لذلك فقد تم العثور على مجموعة من الأسلحة في شقته بما في ذلك سيف وأسلحة أخرى، وبرر المتهم اهتمامه بالبنادق بأنها مجرد هواية ولذلك قد بحث عن ما يتعلق بها على الانترنت.

هذا ومن المنتظر أن يتم النطق بالحكم في هذه القضية الأسبوع المقبل.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: