استطلاع رأي: انخفاض شعبية حزب الشعب الدنماركي لأدنى مستوى منذ 19 عاماً

أظهر استطلاع جديد أجرته مؤسسة فوكسميتر لصالح وكالة الأنباء الدنماركية ريتزاو انخفاض شعبية حزب الشعب الدنماركي لأدنى مستوى منذ 19 عاماً.

وأظهر الاستطلاع بأن 6.8% فقط سيقومون بالتصويت لحزب الشعب الدنماركي في حال كان هناك انتخابات غداً.

وشمل الاستطلاع 1043 شخصاً فوق سن 18 عام في الفترة ما بين 6 إلى 19 إبريل

وبالنسبة لحزب الشعب الدنماركي، تبلغ نسبة عدم اليقين الإحصائي 1.5%.

صعود عارم في انتخابات 2015 تلاه انخفاض حاد

ومن الجدير بالذكر أن حزب الشعب الدنماركي قد حصل في انتخابات عام 2015 على أفضل نتائج انتخابات له على الإطلاق، وكانت النسبة آنذاك 21.1% من مجموع الأصوات وهو ما مثّل حوالي خمس أصوات الناخبين.

ولكن ما حدث لاحقاً في كل من انتخابات البرلمان الأوروبي في 26 مايو/أيار والانتخابات البرلمانية في 5 يونيو/حزيران هو تغير كلّي في أصوات الناخبين، حيث انتقل الحزب في الانتخابات البرلمانية الأوروبية من أربعة مقاعد إلى مقعد واحد، أما في الانتخابات البرلمانية المحلية فقد حصل الحزب على 8.7% فقط من الأصوات.

وتظهر نتيجة الاستطلاع الحالي بأن النسبة التي حصل عليها الحزب حالياً هي الأدنى، حيث حصل الحزب في أول انتخابات له عام 1988 على 7.4 من مجموع أصوات الناخبين.

ارتفاع شعبية الحزب الاشتراكي الديمقراطي الحاكم

ويظهر نفس الاستطلاع ارتفاع شعبية الحزب الاشتراكي الديمقراطي الحاكم، حيث أظهر الاستطلاع تأييد 35.1 من المستطلعين لانتخاب الحزب الاشتراكي الديمقراطي في حال كان هناك انتخابات غداً بحسب الاستطلاع. وتعتبر هذه النسبة أعلى نسبة يحصل عليها الحزب خلال ثلاثة عقود.

وتمثل النسبة المذكورة ارتفاعاً بنسبة 9.2 نقطة مئوية بالنسبة للحزب الاشتراكي الديمقراطي، حيث أنها تمثل نسبة أعلى من الانتخابات البرلمانية المحلية في العام الماضي، وهذه الأرقام تعني حصول الحزب على 65 مقعدًا في البرلمان مقارنة ب 48 مقعداً حاليا.

ويُعزى هذا التقدم الكبير للحزب الحاكم في استطلاعات الرأي إلى أدائه الحالي خلال أزمة الكورونا الراهنة.

/ ريتزاو /

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: